قائد ملهم .. قريب من الجمهور .. وتواضعه يرفعه
تقرير فوزي سدر
لكل هذه الاسباب.. (غلطات) الحضري مغفورة !!
دماؤه سالت عربوناً للكأس القادمة.. والتصاقه بالجماهير يزيدها حبا له
تاريخه الناصع لا يمنعه من الاجتهاد في التدريبات.. ونقل للاعبين خبراته وحماسه الدفاق
لقطته مع (النص) عنوان عريض للحب المتبادل.. ومواقفه مع البرازيليين تؤكد حب الجميع له


يعتبر عصام كمال توفيق الحضري أحد اعظم الحراس في تأريخ القارة الافريقية ان لم يكن اعظمهم على الاطلاق وانجازاته مع المنتخب المصري والاندية التي لعب لها تكفي لوضعه على راس قائمة الحراس الافارقة والعرب.
وصفقة انتقال الحضري للعب مع الزعيم تعتبر اكبر واضخم الصفقات في تاريخ النادي كقيمة فنية.. وسنكون أكثر صدقا ان قلنا ان الحضري هو اللاعب صاحب القيمة الفنية الاعلى والتاريخ الاعظم من بين كل المحترفين الذين مروا على تاريخ النادي منذ ان بدأ الاحمر في استجلاب المحترفين.
وخطأ الحضري الذي حدث في مباراة المريخ الاخيرة والتي حاول اعداء النادي ان يصنعوا من خلاله (من الحبة قبة) قابلته جماهير المريخ برد فعل رائع وقوي يعبر بشكل كبير عن القيمة الكبيرة للحضري في نفوس تلك الجماهير وعن الحب الكبير الذي يجده منها وتقديرها لمجهوداته التي ظل يقوم بها في الاونة الاخيرة .. ولم يكتسب الحضري حب هذه الجماهير عن فراغ انما للعديد من الاسباب التي نوجزها في تقرير مبسط


ستكون مهرا للعروس(الكاس الغالي) دماء الحضري سالت عربونا للحب .. واخلاصا للشعار
لم تحب جماهير المريخ الحضري اعتباطا ولم تجعله نجمها المفضل من اجل لا شيء.. ولكن هنالك العديد من المواقف التي جعلت اللاعب هو الاقرب الى قلوب الجماهير .. ومن اعظم تلك المواقف دماؤه التي سالت دفاعا وحبا في الاحمر الوهاج عقب نهاية مباراة المريخ واهلي شندي في دوري المجموعات والتي كسبها الاحمر بهدفي كلتشي واحمد الباشا.
الحضري تلقى يومها حجرا طائشا أطاح باحدى اسنانه وتلقى العلاج داخل الملعب .. ولكن هل كانت الدماء التي سالت منه يومها مدخلاً للتخاذل او التقاعس بعامل الخوف..؟ لا بل العكس تماماً فقد فاجأ السد العالي محبيه وجمهوره بتصريح قوي عقب تلك الحادثة مباشرة عندما قال : ( أنا زي البنزين بشتعل كلما اقتربت منه الكبريت).. مؤكدا أن كل نقطة دم سالت منه فداء للمريخ وكلما زاد الاستهداف عليه زاد اصرارا وحرصا على تقديم المزيد والاستبسال في حماية المرمى الاحمر والعمل الجاد على قيادته لمنصات التتويج .
وبقدر ما كانت جماهير المريخ تحب الحضري إلا ان حبها للاعب زاد بعد ان قام بالادلاء بهذه التصريحات القوية التي اكدت شدته وبأسه وإخلاصه للشعار الذي يرتديه.
واعتبرت جماهير المريخ ان الدماء التي سالت من لاعبها المحبوب ستكون حتما مهرا غاليا للعروس الاجمل (الكاس الكونفدرالية) والتي ان جاءت طائعة مختارة.. فبلا شك ستكون ممهورة بدماء اجمل الحراس وافضلهم في تأريخ القارة الافريقية


نقل اليهم خبراته وبث فيهم روح الحماس علاقته مع الزملاء تنعكس داخل أرضية الملعب عطاءً تألقاً وتفاهماً
خطأ الحضري غير المقصود امس الاول لم تغفره فقط جماهير الفريق التي أحبت اللاعب حد الوله ـ ولكن هذا الاحساس كان ايضا عند لاعبي الفريق الذين تعاملوا مع هذا الخطأ بردة فعل عادية كونه الحارس قليل الاخطاء .. وهذا الاحساس من جانب اللاعبين كان مرده العلاقة الطيبة والرائعة التي تربط عصام الحضري بزملائه اللاعبين .. ورغم ان السد العالي يلعب موسمه الثاني في فرقة المريخ الا انه اصبح اكثر اللاعبين الذين يتمتعون بالقبول لدى الجميع.. نسبة للروح العالية التي يتمتع بها ومحاولته للقرب من الجميع داخل الملعب وخارجه وتعتبر علاقته بهم خارج الملعب هي الاعمق ... اما داخل الملعب فإن وجود الحضري ساهم الى حد كبير في زيادة روح الحماس لدى الجميع خاصة المدافعين حيث يبث الحضري دائما الحماس فيهم وينقل اليهم خبراته الكبيرة التي اكتسبها من لعبه لاكبر الاندية والمنتخبات في القارة الافريقية .
إذًا الحب الكبير الذي يجده السد العالي ليس مقصورا فقط على جماهير المريخ بل يمتد ويشمل زملاءه اللاعبين واعضاء الجهاز الفني والاداري بل حتى اعضاء مجلس ادارة النادي وبالتالي فإن ردة الفعل التي واجه بها الجميع هفوة الحضري طبيعية جدا لمكانته في قلوب الجميع والتي اكتسبها من سلوكه داخل وخارج الملعب.


يجسد الاحتراف بكل معانيه تحبه الجماهير لاجتهاده في التدريبات وجديته
اكثر ما جعل الجماهير تكثر من الحب لعصام الحضري هو جديته الكبيرة في كل ما يتعلق بالفريق وخاصة في التدريبات فعصام يعتبر أحد اكثر اللاعبين حرصا على الجدية في التدريبات والمحافظة على فورمته في كل الاوقات.
ورغم اسمه الكبير في القارة الافريقية والذي صنعه من اجتهاده ورغم تقدمه في السن الا ان الحضري يظل هو اللاعب رقم واحد في المريخ من ناحية الالتزام في التدريبات .. فهو اول من يدخل الى الملعب لاداء التدريبات ويتدرب لوحده لأكثر من ساعة قبل ان يصل بقية زملائه..
ويتذكر اغلب جماهير المريخ ان اللاعب اصر يوما على اجراء تدريبات منفردة تحت الامطار الغزيرة على الرغم من ان الجهاز الفني الغى التدريب نسبة لهطول الامطار بغزارة الا ان الحضري اصر يومها على التدريب ولم تقف تلك الامطار في طريق ادائه لحصته التدريبية وبالفعل نزل الى ارض الملعب بمعية مدربه البرازيلي وتدرب وحيدا تحت الامطار .. مما جعل جماهير المريخ تحس بجديته واصراره على تقديم شيء مميز مع الاحمر هذا الموسم .. وهذا يعيدنا لكي نقول ان حب جماهير المريخ لعصام الحضري لم يأتِ عن فراغ وانما من واقع ما قدمه وما يقدمه كل صباح جديد للاحمر وهذا ما يجعل اخطاؤه على قلتها مغفورة


يتواضع رغم مكانته العالية يبادل الجماهير حبا بحب .. وعشقا بعشق
قد يظن البعض ان المكانة الكبيرة التي وصل اليها الحضري في عالم المستديرة والتخمة من البطولات والصيت العالي الذي عم أرجاء القارة والعالم أشياء تمنعه التواضع او قد تكون مدخلا للتعالي والتعامل بفوقية مع الجميع .. وعلى العكس تماما فإن اكثر ما أحبته جماهير المريخ في الحضري تواضعه الجم وانصهاره في بوتقة جماهير الاحمر الوهاج في كل زمان ومكان... تدريبات المريخ اصبحت المكان المحبب للجمهور بوجود الحضري فهم يلتقونه عقب التدريبات ويتعامل معهم بعفوية بالغة دون اي احساس بالنجومية مما جعل حبه يضرب في أعماق نفوس الجماهير الحمراء.
مشاهير مشجعي المريخ وكبار قادة المدرجات لهم مع الحضري مواقف جميلة تجعلهم يغفرون له اكبر الاخطاء وليس خطأ هدف من دون قصد.. والصور الفوتغرافية التي تجمع الحضري وهو يقبّل رأس مشجع المريخ الكبير ياسر النص الذي يعاني الاعاقة من شأنها ان تكون عنوانا كبيرا لقصة حب جماهير المريخ للاعب ومبادلته لها ذلك الحب بحب اكبر.. وخلافا لياسر النص فالحضري يملك علاقات جيدة مع (قدورة المجنون) وعدد كبير من مشجعي الاحمر وبالتالي كان من الطبيعي ان تغفر تلك الجماهير كل اخطاء الحارس وتسانده بقوة وترفع من روحه المعنوية حتى يعود اكثر ثباتا وعزيمة ويقود المريخ الى منصات التتويج الافريقية بعد اكثر من عشرين

تواصل وحميمية كسرت حاجز اللغة جدو (الفارو) وعمو (فالدير) مواقف وحكايات مع السد العالي
تواصل السد العالي وروحه العالية لا تقتصر على زملائه اللاعبين فقط بل وتمتد حتى الى اعضاء الجهاز الفني البرازيلي.. وبحكم التواجد المستمر مع مدرب الحراس البرازيلي فالدير فإن علاقة الحضري بمدربه يسودها الكثير من الود والحب فدائما وخلافا للحظات التدريب فإنهما في حالة مداعبة ومرح ورغما ان البرازيلي يتحدث البرتغالية فقط فان تواصل الحضري معه يظل موجودا في كل الاوقات داخل التدريبات او خارجها .. ونشرت المواقع والصحف في الايام السابقة صورة رائعة للحضري وهو يقبل الراس (الاصلع ) لمدربه البرازيلي في لحظة من لحظات الوفاء النادر من السد العالي لعمو فالدير كما يحب ان يطلق عليه .
وهنالك مواقف جميلة تربط بين الحضري والبرازيلي الفارو مدرب الحراس الذي يحب ان يناديه باسم (جدو) فالحضري يحرص دائما على معاكسة الفارو ومداعبته ويبادله الفارو نفس الشعور بالارتياح المتبادل من الجانبين.


يبث الحماس اثناء المباريات دعوات الحضري للاحمر بالفوز ترددها خلفه كل الجماهير
من الادوار التي يلعبها الحضري والتي جعلته مقرباً من الجماهير بصورة كبيرة دور القائد داخل الملعب ودور الملهم للجماهير والذي يحثها على التشجيع المتواصل.. فهو واثناء كل مباريات الفريق تكون عينه على المدرجات ويحث الجماهير على التشجيع متى ما تراخت... وعندما يتحقق النصر يكون السد العالي اول اللاعبين الذين يتجهون نحو المدرجات لتحية الجماهير على انغام الاغنية المشهورة (ارقص ياحضري)..
ولعل حرص السد العالي على الدعاء بالنصر قبل بداية اي مباراة هو ما جعل جمهور المريخ اشد قربا والتصاقا باللاعب فدعوات الحضري من داخل ارضية الملعب ترددها خلفه كل الجماهير المريخية التي ترفع يدها بالدعاء من اجل ان ينتصر الاحمر الوهاج.




(9/11/2012  6:56)
 
 
الاسم
الفئة العمرية
الدولة
التعليق
 

 
 

الدعم الفني | اتصل بنا
الصفحة الرئيسية | الاخبار | الحوارات و الموضوعات | البوم الصور | الفيديو | البطولات | الأصدقاء | السيرة الذاتية